مكونات الإطار المنهجي

عزيزي الباحث،

إذا أردت أن يكون لك مرجع في بناء الإطار المنهجي لبحثك، فما عليك إلا أن تتبع الخطوات التي سوف نعرضها عليك فيما سيأتي، لكن الأمر يتطلب منك مراعاة ما يلي:

- أن هذه الخطوات ليست قارة في محتواها و لا في ترتيبها، فهذا طبعاً مرتبط بإشكالية دراستك و الهدف منها و الأدوات التي تنوي استعمالها.

- أن توجيهات الأستاذ المشرف أولى أن تُأخذ بعين الاعتبار مما سنعرضه عليك، لأنه أدرى بتوجهات بحثك منا.

- أن المرونة العلمية ليس في الاقتداء بهذه المكونات حرفياً، بل فقط للتوجه و التأطير.

و عليه فإننا نرى أن الإطار المنهجي يحتوي على ما يلي:

  • خلفية الإشكالية و تحديدها.
  • تساؤلات الدراسة أو فرضياتها.
  • أهمية و أهداف الدراسة.
  • أسباب اختيار الموضوع.
  • الدراسات السابقة
  • مفاهيم أو مصطلحات الدراسة.
  • منهج الدراسة و أدواتها.

أ - منهج الدراسة.

ب - أدوات الدراسة.

  • صعوبات الدراسة

ملاحظة: إذا وجدتم أي مشكل في فهم الإجراءات السابقة، فنحن في الخدمة عبر البريد التالي:

temmaryoucef1@hotmail.fr